درس و ملخص الحقوق المدنية والسياسية للسنة الثانية اعدادي

مرحبا تلاميذ و تلميذات السنة الثانية اعدادي نقدم إليكم درس و ملخص " الحقوق المدنية والسياسية " من دروس مكون التربية على المواطنة (الدورة الأولى) مادة الاجتماعيات ملائم و جميع المراجع المعتمدة (منار الاجتماعيات، فضاء الاجتماعيات)، نسعى من خلال تقديم هذا الدرس إلى مساعدتكم على التحضير و الإعداد القبلي لدروسكم و كذا المراجعة و الإستعداد لفروض المراقبة المستمرة في مادة الإجتماعيات.

درس الحقوق المدنية والسياسية للسنة الثانية اعدادي مادة الاجتماعيات (مكون التربية على المواطنة):

مقـدمـــة:
تشكل الحقوق المدنية والسياسية لسائر الأفراد جزأ من حقوق الإنسان التي تنص عليها القوانين الدولية، والتشريعات الوطنية.
- فما المقصود بالحقوق المدنية والسياسية؟
- فما هي أنواع الحقوق المدنية والسياسية التي اهتم بها المغرب؟
- وكيف تمت معالجة هذه الحقوق ضمن القوانين الوطنية؟

Ⅰ - مفهوم الحقوق المدنية والسياسية:

1- الحقوق المدنية:

يقصد بالحقوق والحريات المدنية، الحقوق التي يزاولها الفرد بهدف تحقيق مصالحه الخاصة الفردية، كحرية التجول والاستقرار بجميع أنحاء المملكة، والحقوق العائلية كحق الزواج وحقوق الأطفال، والحماية والأمن، وحق الحياة كالكرامة وعدم الاستعباد والسلامة الشخصية، والمساواة أمام القانون، واحترام حرمة السكن وسرية المراسلات والمكالمات.

2 - الحقوق السياسية:

يقصد بالحريات السياسية الحقوق التي خولها القانون لكل فرد داخل وطنه للقيام بكل عمل مشروع له ارتباط بحقوق الآخرين، وبذلك تتعدى هذه الحريات حقوق الفرد اتجاه نفسه وأسرته لتتصل بحقوق الجماعة، من الحقوق السياسية حق المشاركة والاختيار، حرية ممارسة الشعائر الدينية، وحق التعبير …

Ⅱ - يضمن الدستور المغربي الحقوق السياسية والمدنية هو كما معترف بها دوليا:

1 - التشريع الوطني:

  • الحقوق الوطنية: ينص القانون الوطني على احترام الحقوق المدنية للأفراد بإصدار عدة قوانين كمدونة الأسرة، لتحديد حقوق الفرد في إطار العلاقات الزوجية، وقانون الحالة المدنية، لضمان حقوق الأطفال في إثبات هويتهم الوطنية.
  • الحقوق السياسية: أصدر المغرب قانون الصحافة لضمان حرية طبع وترويج الصحف والمنشورات، بشرط عدم مخالفة القوانين الوطنية، ومن جهة أخرى اهتم المغرب بضمان حقوق الأقليات، كاليهود والمسيحيين، في ممارسة شعائرهم الدينية.

2 - المؤسسات الوطنية:

تساهم عدة مؤسسات وطنية في صيانة الحقوق المدنية والسياسية للمواطنين، فالبرلمان يعمل على إصدار التشريعات الخاصة بضمان هذه الحقوق، في حين يقوم المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان بتحديد الخروقات وإصدار التوصيات والإقترحات لتجاوزها.

خاتمة:

تعد الحريات السياسية والمدنية من الحقوق الأساسية للمواطن، وهي مكسب من مكتسبات الشعب المغربي، لهذا علينا الدفاع عنها وحمايتها.

يهمك أيضا:
مراجعة باقي دروس الاجتماعيات الثانية اعدادي
معاينة فروض مادة الاجتماعيات الثانية اعدادي
باقي دروس مواد السنة الثانية اعدادي

لا تقرأ و ترحل، ضع بصمتك... و شاركنا برأيك...
فتعليقاتكم و لو بكلمة "شكرا"... هي بمثابة تشجيع لنا للاستمرار . . .
و لتقديم المزيد إن شاء الله.
- نقدر الإبلاغ عن كل رابط لا يعمل.
- يمكنكم دعمنا بآرائكم من خلال صندوق التعليقات أسفله.
- يمكنكم المساهمة بأعمالكم لإغناء مواضيع الموقع و ذلك من خلال التواصل معنا عبر البريد الالكتروني OstadTice@gmail.com.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق